Deutsch | العربية | English
البحث
البحث Menu

مشاكل الصحة العمومية بسبب العنف الجنسي أو الجسدي … عن تقرير منظمة الصحة العالمية

العنف الجنسي

برنامج علاج نفسي يقدم جلسات نفسية لعلاج الصدمات الناتجة عن العنف الجنسي.

 

العنف الجسدي أو الجنسي من مشاكل الصحة العمومية التي تؤثر على أكثر من ثلث نساء العالم إجمالاً، هذا ما ورد في تقرير جديد أصدرته منظمة الصحة العالمية بالتشارك مع كلية لندن لشؤون الصحة وطب المناطق الاستوائية ومجلس جنوب أفريقيا للبحوث الطبية.

ويمثل التقرير المعنون التقديرات العالمية والإقليمية للعنف الموجّه نحو المرأة: معدلات الانتشار والتأثيرات الصحية لعنف الشريك الحميم والعنف الجنسي من غير الشركاء،

أول دراسة منهجية للبيانات العالمية عن معدلات انتشار العنف ضد المرأة – سواء المُمارس عليها من الشركاء أم من غيرهم. وتعاني نسبة 35% المائة تقريباً من جميع النساء من العنف المُمارس عليهن من الشريك الحميم أو من سواه.

وترى الدراسة أن عنف الشريك الحميم هو من أكثر أنواع العنف شيوعاً ضد المرأة، إذ يلحق الضرر بنسبة 30% من النساء في أنحاء العالم أجمع.

وتبرز الدراسة ضرورة مشاركة كل القطاعات في القضاء على حالات التسامح مع العنف ضد المرأة وتحسين دعم النساء اللاتي يتعرضن له. وتهدف المبادئ التوجيهية الجديدة الخاصة بالمنظمة والمقترن إطلاقها بإصدار التقرير إلى مساعدة البلدان في تعزيز قدرة قطاعها الصحي على التصدي للعنف ضد المرأة.

تأثير العنف على صحة المرأة البدنية والنفسية

يورد التقرير تفاصيل عن تأثير العنف على الصحة البدنية والنفسية للمرأة والفتاة، حيث يمكن أن يتراوح تأثيره بين الإصابة بكسور في العظام ومضاعفات مرتبطة بالحمل والمعاناة من مشاكل نفسية وضعف الأداء الاجتماعي.

وقالت الدكتورة مارغريت تشان المديرة العامة للمنظمة إن “هذه النتائج توجه رسالة رصينة مفادها أن العنف ضد المرأة هو مشكلة صحية عالمية ذات أبعاد وبائية. ونحن نرى أيضاً أن بإمكان النظم الصحية في العالم أن تفعل المزيد بشأن النساء اللواتي يتعرضن للعنف، ويجب عليها أن تفعل ذلك.”

وفيما يلي نتائج التقرير الرئيسية عن الآثار الصحية الناجمة عن عنف الشريك الحميم:

  • الوفاة والتعرض للإصابات – رأت الدراسة أنه يوجد في العالم نسبة 38% من النساء إجمالاً يتعرضن للقتل على يد شركائهن الحميمين و42% من النساء الأخريات اللائي يواجهن عنفاً جسدياً أو جنسياً على يد شركائهن يتعرضن لإصابات من جراء هذا العنف.

 

  • الإصابة بالاكتئاب – يسهم أساساً عنف الشريك في معاناة المرأة من مشاكل صحية نفسية، ويتضاعف احتمال إصابة المعرضة له بمرض الاكتئاب إلى مرتين مقارنة بسواها من غير المعرضات لأي شكل من أشكال العنف.

 

  • المشاكل الناجمة عن تعاطي الكحول – من المُرجّح أن تتضاعف إلى مرتين تقريباً معاناة المعرضات لعنف الشريك الحميم من مشاكل ناجمة عن تعاطي الكحول مقارنة بغيرهن من النساء.

 

  • عدوى الأمراض المنقولة جنسياً – يزيد إلى مرة ونصف المرة احتمال إصابة اللواتي يتعرضن لعنف جسدي و/ أو جنسي على يد شريكهن بعدوى مرض الزهري أو المُتَدَثِّرَة (الكلاميديا) أو السيلان، وكذلك بالمقدار نفسه احتمال إصابتهن بفيروس العوز المناعي البشري في بعض المناطق (ومنها أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى).

 

  • الحمل والإجهاض غير المرغوب فيهما – يرتبط الحمل غير المرغوب فيه بالعنف الجنسي المُمارس من الشريك الحميم ومن غيره على حد سواء؛ ورأى التقرير أن احتمال تعرض المرأة التي تواجه العنف الجسدي و/ أو الجنسي على يد شريكها للإجهاض يتضاعف مرتين عن سواها ممّن لا يواجهن هذه العنف.

 

  • انخفاض وزن الرضيع عند الولادة – تزداد فرصة نقص وزن الرضع عند الولادة بنسبة 16% لدى الحوامل اللائي يتعرضن لعنف الشريك.

وتحدثت الأستاذة شارلوت واتس من كلية لندن لشؤون الصحة وطب المناطق الاستوائية قائلة إن “هذه البيانات الجديدة تثبت أن العنف ضد المرأة أمر شائع للغاية، ونحن بحاجة ماسة إلى الاستثمار في مجال الوقاية من الأسباب الكامنة التي تقف وراء هذه المشكلة الصحية العالمية التي تعاني منها المرأة.

التقرير يتبع …

المصدر : الموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية

برنامج علاج نفسي

البرنامج يقدم جلسات نفسية مجانية عبر الانترنت لعلاج الاكتئاب و اضطرابات ما بعد الصدمة 

العلاج يكون كتابة عن طريق تبادل رسائل بين المعالج/ة و المتعالج/ة بمعدل نصين كل أسبوع لمدة ٣ – ٦ أسابيع  

يشترط تحميل برنامج سكايب من أجل المقابلة التشخيصية و التي تتم مرة واحدة فقط في بداية العلاج

و بعدها تبدأ الجلسات عن طريق تبادل رسائل إلكترونية خلال فترة العلاج

رابط التسجيل:للحصول على جلسات نفسية مجانية للتخلص من أعراض الاكتئاب و الصدمات النفسية

التسجيل في العلاج النفسي عبر الانترنت

أترك تعلي

Required fields are marked *.


WordPress Video Lightbox Plugin