الصدمة النفسية

تضم كلمة “تراوما” (صدمة نفسية) عدداً من الأعراض النفسية والجسدية، والتي هي عبارة عن نتائج سلبية لحادث مؤلم أو صدمة عنيفة.

 

بعض أمثلة الصدمات النفسية:

  • شهود أعمال عنف أو الوقوع ضحيتها
  • معايشة مأساة حرب
  • الإصابة بمرض صعب
  • فقد إنسان عزيز
  • الإصابة بحادث سير
  • الإشتراك بأعمال عنف

نتائج الصدمة

تنتج عن الأحداث الصادمة التي لم يتم العناية بها ظهور جملة من الأعراض التي يمكن التعرّف عليها بسهولة. وتصطفُّ هذه الأعراض تحت مصطلح ‘إضطراب ما بعد الصدمة النفسية‘ (PTSD)، والتي تضم الأعراض التالية:

  • المعاودة
    للخوف المرافق للتذكر الدائم للحدث الصادم الذي لا يمكن السيطرة عليه (مثل الصور والكوابيس والمعايشة المتجددة للحادث في الخيال)
  • التجنب/الخدر الشعوري

تجنب الأمور والمواقف التي تذكّر المصاب بأحداث الصدمة، إنسحاب عام، فقد إهتمام عام، الإهمال النفسي

  • الإستثارة الشديدة

أرق، فزع مفاجئ، إستثارة سريعة، عدم إمكانية التركيز.

 

ومن أعراض الصدمة الأخرى الإحساس بالذنب والخجل والتفكير بإمكانية تجنب وقوع الحدث. ويختلف عدد الأعراض وقوتها ومدة ظهورها من شخص إلى شخص ومن حدث إلى حدث. وليس من الضرورة أن يعاني المصاب من كل أعراض ‘إضطراب ما بعد الصدمة‘ ليتمكن من الإستفادة من العلاج النفسي عبر الإنترنت، إذ أنّ العلاج النفسي عن طريق الإنترنت ملائم لكل من عانى من حدث صادم مع اختلاف نوعية الصدمات والأحداث. إنّ علاج إضطراب ما بعد الصدمة عن طريق الانترنت ناجع وفعال، ولكنه يستلزم من المتعالج درجة عالية من الإلتزام والتعاون مع المعالج النفسي.


Flyer

Flyer