Deutsch | العربية | English
البحث
البحث Menu

الانتحار والعلاج عبر الإنترنت

الانتحار و العلاج عبر الانترنت

الانتحار والعلاج عبر الإنترنت

يجعل الإنترنت العديد من مجالات حياتنا أسهل هذه الأيام.

على سبيل المثال ، هناك طرق عديدة للحصول على معلومات وتفسيرات لأعراضك وأمراضك.

من الممكن أيضًا إجراء تبادل مجهول الهوية حول المواضيع المرتبطة بالمحرمات والأساطير والأحكام المسبقة.

هذه موارد نستخدمها جميعًا بشكل يومي.

ًميول انتحارية هي أحد تلك المواضيع المحظورة التي في العادة لا يتم الحديث عنها علنا.

في بعض المجتمعات ، يوصف الشخص الذي لديه أفكار انتحارية بأنه “مجنون”. هذا الاقتناع أو هذا الحكم المسبق هو أحد الأسباب الرئيسية لعدم طلب الكثير من الناس المساعدة في المكان الذي يعيشون.

في العقد الماضي ومع التوسع في إمكانيات الحصول على كل ما هو ممكن عبر الإنترنت ، هناك أيضًا عدد متزايد من الاستشارات والعلاجات في مجال علاج النفسي التي يتم عرضهم عب الإنترنت.

ولكن هل هذه العروض مفيدة أيضًا للأشخاص اللذين لديهم ميول الانتحارية؟

ماذا يعني الانتحار أو ميول انتحارية؟

يُفهم الانتحار على أنه مصطلح عام للأفكار الانتحارية وخطط الانتحار ومحاولات الانتحار وحالات الانتحار المكتملة.

التفكير الانتحاري هو أي فكرة أو تخيل أو معتقد أو صوت أو أي إدراك آخر لدى الشخص حول إنهاء حياته.

على مدار الحياة ، يفكر الكثير من الناس في الموت مرة واحدة أو أكثر ويتخيلون كيف سيكون الحال إذا انتهت حياتهم. يكون الشخص في حالة انتحار حاد فقط عندما تحدث الأفكار الانتحارية بشكل متكرر ويفكر الشخص في خطط ملموسة ويجهزهم لكيفية وبأي وسيلة يريد إنهاء حياته.

لماذا العلاجات عبر الإنترنت (مثل العلاجات المقدمة من خلال برنامج “علاج نفسي”) ليست كافية للميول الانتحارية / الانتحار ؟

الانتحار هو موضوع حساس ومعقد للغاية ولا ينبغي الاستخفاف به.

إحدى علامات المميزة للانتحار الحاد هي أن الناس قد يصبحون غير قادرين على التفكير بوضوح والتصرف بنوع من التدهور.

وهذا هو سبب صعوبة “التقاط” هؤلاء الأشخاص عبر الإنترنت وتقديم المساعدة لهم.

العروض عبر الإنترنت واعدة فقط إذا كان أولئك الذين يطلبون المساعدة متاحين لمحتوى العلاج أو الاستشارة ويمكنهم فهم وتنفيذ الاقتراحات الواردة منه.

في العلاج النفسي (الذي يتم إجراؤه في الجلسات العلاجية وجها لوجه) هناك بعض الإجراءات الرئيسية وخاصة للحالة التي يصبح فيها المريض ذا ميول انتحارية. يعتبر الاتصال الدائم والعلاقة العلاجية عاملين مهمين للغاية للتعامل مع الانتحار.

لذلك فإن العلاج وجهاً لوجه ضروري جدا لإظهار النجاح ومساعدة الشخص على أفضل وجه.

نتيجة لذلك ، لا يمكن فهم العروض العلاجية عبر الإنترنت كبديل لعروض الدعم المهني للأشخاص المعرضين لخطر الانتحار ، ولكن يمكن فهمها على أنها “باب مفتوح” للبحث عن المساعدة أو المعلومات. لذلك تبقى العلاج وجهاً لوجه كأفضل وسيلة لعلاج الأشخاص اللذين لديهم ميول انتحارية.

تعد الخطوط الساخنة الهاتفية للطوارئ على مدار 24 ساعة استثناءً. تم إعداد هذه خصيصًا للأشخاص المعرضين لخطر شديد. يمكنهم عادة تقديم المساعدة الأولية ، وإذا لزم الأمر ، إحالة أولئك الذين يطلبون المساعدة إلى السلطات المحلية. هذه الخدمة غير موجودة مع العلاجات عبر الإنترنت. إذا لزم الأمر ، يرجى إبلاغ نفسك بعروض الخط الساخن في بلدك (انظر أدناه).

إذا ليس هناك علاج عبر الإنترنت لميول الانتحارية، فماذا أفعل؟

يرجى البحث عن المحادثة مع شخص

يرجى أن تكشف لشخص أو أكثر من شخص أن لديك أفكارًا انتحارية. من فضلك امنح لنفسك وللآخرين الفرصة للتدخل وتغيير وضعك. كثير من الناس يعرفون هذه الأفكار أكثر مما تعتقد وسوف يستمعون إليك. كل دقيقة من حياتك ثمينة.

مساعدة مهنية سريعة للمتضررين

إذا كنت لا تريد الوثوق بأي شخص من بيئتك الشخصية، فيرجى محاولة طلب المساعدة المهنية محليًا.

ابحث من خلال الإنترنت لمعرفة ما إذا كانت هناك خطوط ساخنة للخدمة (لحالات الطوارئ أو حتى تحديدًا لأولئك المعرضين لخطر الانتحار) في بلدك. يمكنك تنزيل قائمة بأرقام الطوارئ هنا (رابط لقائمة أرقام الطوارئ لدينا)

يمكنك الحصول على مساعدة!

كل دقيقة من حياتك لها قيمة!

 

شرطة رقم الطوارئ قسم الأطفاء الدول
155 112 110 أذربيجان
191 193 199 الأردن
999/112 998/999 997 الامارات العربية المتحدة
999 999 999 البحرين
171 14 14 الجزائر
122 123 125 مصر
104 112 115 العراق
112 777 777 الكويت
9999 9999 9999 عمان
999 997 998 السعودية
999 999 999 السودان
112 110 113 سوريا
199 195 191 اليمن
112/115 112 110 تركيا
19/117   15 المغرب
112 140 175 لبنان

أترك تعلي

Required fields are marked *.


WordPress Video Lightbox Plugin